النجاح - أصدرت أسرة مسلسل "موسى"، بيانا توضيحيا بشأن الأزمة التي اندلعت مؤخرا بسبب مشهد لأحد الممثلين يجسد شخصية الفنان الراحل إسماعيل ياسين.

ونفت أسرة المسلسل، في بيانها، أن يكون هناك أي تعمد للإساءة لرموز الفن المصري وخاصة الفنان الراحل إسماعيل ياسين، وذلك بعد عرض مشهد جاءت عليه ردود أفعال من المشاهدين ورواد "السوشيال ميديا" بأن المسلسل "تعمد الإساءة للفنان الراحل".

وتابع البيان: "تؤكد أسرة المسلسل أن تعاقب المشاهد في الحلقات القادمة ستوضح الهدف من هذا المشهد وسياق المسلسل".

واختتم صناع مسلسل "موسى" بيانهم قائلين: "وقد تضامن كل العاملين في المسلسل مع البيان، مؤكدين أنهم جميعا يحترمون كل القامات الفنية المصرية التي قدمت أو ما زالت تقدم فنا وإبداعا يحترمه الجميع".

وأثار مسلسل "موسى" وبطله الفنان المصري محمد رمضان، ضجة كبيرة، بعد بث حلقة السبت، التي تضمن أحد مشاهدها ظهور الفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين.

وفي المشهد يظهر إسماعيل ياسين كزبون يشتري من "موسى" (محمد رمضان) ربطات عنق مقابل 24 قرشا مصريا، وعندما أعطاه "موسى" ربطات العنق أخذها ياسين وأدار له ظهره مستعدا للرحيل دون أن يدفع المقابل، فرفض "موسى" وكان رد إسماعيل ياسين عليه: "إيه يا أخويا أنت مش واخد بالك مني ولا إيه؟ أنت ما بتتفرجش على سينما؟"، ورغم ذلك أصر "موسى" على أن يأخذ النقود، ثم قام بالسخرية منه بعد مغادرته بتقليده.