النجاح - أثار الظهور المكثف والمتكرر للفنانة المعتزلة حنان ترك على مواقع التواصل الاجتماعي، الكثير من الجدل، بعد نشرها العديد من الصور الخاصة بها وأبنائها، على حساباتها الخاصة بمواقع التواصل.

وفسر البعض هذا الظهور المفاجئ برغبة حنان في العودة إلى التمثيل بعد سنوات طويلة من اعتزالها العمل الفني، حيث طالب عدد كبير من الجمهور بعودتها إلى الفن مرة أخرى، وذلك من خلال تعليقاتهم على الصور التي تم تداولها للفنانة عبر مواقع التواصل، علما أنها أكدت في ندوة فنية قبل فترة أنها قد تعود الى التمثيل إذا ما وجدت نصاً يناسبها.

يذكر أن آخر أفلام حنان ترك، كان فيلم “المصلحة” مع النجمين أحمد السقا وأحمد عز، ولعبت خلاله دور زوجة الضابط حمزة الذي جسده السقا.

وكانت وفاة زميلها علاء ولي الدين في عام 2003، حدثًا جللا في حياتها، حيث كانت تشاركه آخر أفلامه الذي لم يكتمل “عربي تعريفة”، وظلت في صراع مع نفسها لشهور طويلة، وكانت تفكر طوال الوقت فيه كيف كان معها في لحظة وكيف رحل هكذا دون أي أسباب، وظلت في حيرة من أمرها حتى اتخذت قرار الاعتزال الأول وارتدت الحجاب في عام 2006.