النجاح - أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأداء الممثلة القديرة منى واصف في مشهد عودة ابنها “جبل” تيم حسن الى منزله بعد غياب وذلك في إحدى حلقات مسلسل “الهيبة – الرّد” الذي يعرض حالياً، ووصفوها بأنها “سنديانة دمشق” و”وحشة التمثيل” لما جسّدته من إبداع في هذا المشهد الذي أدمى القلوب، وتصدّر اسمها “الترند” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ونشر النجم اللبناني زياد برجي عبر حسابه الرسمي مقطع فيديو لمشهد عودة جبل الى منزله منوّهاً بأداء القديرة منى واصف التي غمرته في أحضانها بقوله إنه من أصدق المشاهد الدرامية التي لمسها في حياته، وكتب: “اذا سألوني شو أصدق مشهد درامي شايفو بحياتك؟ بقول هيدا.. منى واصف ريتا ما تبلى هل عبطة (الغمرة).. بحبك كتير كتير كتير واحترامي الشديد للنجم تيم حسن.. وبهنّي شركة الصباح على هالانتاج الرائع”.

وسأل الإعلامي جمال فياض: “هلق هي منى واصف ممثلة عظيمة؟ أم أنا عندي نقطة ضعف قاتلة تجاه حضورها؟ والله ما بعرف، بس بعرف أنّ لحظة من حضورها تساوي ألف ساعة تمثيل ودراما…”.

وأكد إيلي مرعب أن “منى واصف القديرة العظيمة هي ممثلة حقيقية بل وحشة تمثيل! صحيح ما عندها جيش الكتروني بس عندها شعب سوريا والوطن العربي يلي بيعرف وبيقّدر الموهبة كلّ الحب والتقدير للهيبة – الرد”.

ووصفت زيزا إحدى المتابعات منى واصف بـ”الاسطورة”، ورأت رهاب ضاهر أنّ الكلمات ضئيلة أمام قامتها وحضورها و”فخامة الاسم تكفي”.