النجاح - تقود الفنانة الفلسطينية الهام روحانا منذ اسابيع حملة صامتة لمكافحة العنف الأسري في المجتمع العربي في ظل إجراءات العزل العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.


وحثت روحانا الالاف من متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي على مواجهة ظاهرة العنف في المجتمعات العربية ولفظها بكل السبل والوسائل الممكنة.


وقالت روحانا في تصريح صدر عن مكتبها الاعلامي اليوم الأربعاء:”نبقى داخل منازلنا لحماية أنفسنا من خطر وباء كوفيد-19، لكن ماذا إذا كان من في داخل المنزل ذاته مصدرا للتهديد من خلال ممارسة العنف الأسري الذي يعتبر الاطفال والمرأة الأكثر تضررا منه”

ودعت روحانا الجميع الى تحمل المسؤولية ولعب درو متقدم وحيوي لمواجهة الظاهرة وإنقاذ المتضرريين منها قبل فوات الاوان.

وأضافت “من المهم للغاية أن نتخذ موقفا في مواجهة العنف في وقت مبكر لإحداث تغيير وهو ما يتطلب تظافر الجهود”.


وفي ظل الحجر بسبب كورونا تقضي الأٍسرة اليوم كاملا معاً في نفس المنزل، كل وجبات الطعام، كل الأعمال المنزلية وكل النشاطات تتم في نفس المكان، ولا ينتهي الأمر حينها، والذي على أثره زاد العنف المنزلي في كل دول العالم تقريباً