النجاح - كشفت وثائق ما قالته ميغان ماركل عن عائدات حفل زفافها حيث أشارت إلى أنه قدم للسياحة البريطانية ما يزيد عن مليار و251 مليون دولار أميركي.

وساهم دافعو الضرائب في المملكة المتحدة في تكلفة حفل الزفاف، المقدرة بحوالى 32 مليون جنيه إسترليني، أو ما يعادل 45 مليون دولار أميركي، رغم أن العائلة الملكية دفعت تكاليف خدمة الكنيسة والزهور والاستقبال.

وتم إنفاق معظم هذه الأموال على الإجراءات الأمنية، بما في ذلك تكاليف حماية قلعة وندسور، مع وجود كثيف للشرطة والسيطرة على الحشود والقيود المفروضة على الشركات.

وأوضح فريق ميغان القانوني أن حفل الزفاف الملكي لم يكن ممولًا بشكل عام، بل بتمويل شخصي من قبل أمير وايلز، الأمير تشارلز، والد هاري. والتكاليف العامة لحفل الزفاف كانت فقط للأمن والسيطرة على الحشود لحماية أفراد الجمهور.

كما ذكرت وثائق أخرى نشرتها وكالة Associated Press قول ميغان إنها شعرت بأنها لم تحظ بحماية المؤسسة الملكية في بريطانيا وإنها منعت من الدفاع عن نفسها في مواجهة التعليقات الإعلامية السلبية.