النجاح - شارك عدد كبير من النجوم والإعلاميين في لبنان في مبادرة "إضاءة شمعة من المنازل على نية كل شخص لديه طيف التوحد وعلى نية لبنان واللبنانيين ريثما تمر هذه المحنة"، تحت وسم (هاشتاغ) #منتوحد_حول_التوحد، بناء على طلب "مركز الشمال للتوحد" وعدد من الجمعيات بالتعاون مع الإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة، في اليوم العالمي للتوحد.

وغرّدت إليسا وداليدا خليل وعامر زيّان ورابعة الزيّات وسواهم بعبار مشتركة جاء فيها: "المسافة الإجتماعية ضرورة بهالأوقات الصعبة بس الصلاة والمحبة اقصر مسافة للقلب حتى ولو عن بُعد خاصةً للأشخاص يللي عندن توحد".

وأعلن مركز الشمال للتوحد أنه أراد "تسليط الضوء على هذا الاضطراب ونشر التوعية والمساعدة، من اجل سلامة الأطفال المتوحدين الشخصية التي تتطلب المسافة الاجتماعية والتواصل عن بعد الأمر الذي قد يؤثر سلبا على من لديه توحد، لأن مهام المركز الأساسية هي تأمين انخراط هؤلاء الأشخاص في المجتمع، إدماجهم في سوق العمل وتقبل المجتمع لاختلافهم".

ووجه المركز رسالة الى كل اللبنانيين، جاء فيها: "خاصة من لديه حالة قريبة لديها توحد ورغم الحجر المنزلي، ان لا ننسى إشراكهم في حياتنا من خلال المكالمات الهاتفية، اللعب معهم، دعوتهم للقيام بالمهمات المنزلية كنشاطات يومية كي يعتادوا على هذا الروتين، والتحدث معهم باستمرار كي نساهم بتطوير تفاعلهم الإجتماعي، آملين ان تعود الحياة الى طبيعتها سائلين الله ان يحمي وطننا والعالم كله".