وكالات - النجاح - كشفت الفنانة ملك قورة أنها في سن السابعة أو الثامنة، واجهت بسبب زميلاتها في المدرسة نوعاً من التنمر عليها، وكانت دائما مستبعدة من تجمعاتهن، ووصلت المشكلة إلى درجة أنها كرهت المدرسة بسببهن، وعندها شجعها والدها على القيام بنشاط مختلف خارج ذلك الجو، يجعلها تشعر بأنها مختلفة، ويساعدها على استعادة ثقتها بنفسها، فكان دخولها مجال الإعلانات، وهكذا وبعد مرور سنوات، أدركت كيف صنعت من تجربة سيئة تحولاً جميلاً في حياتها.

يذكر أن ملك تعرضت في نهاية العام الماضي لشائعة وفاتها، وتداول الشائعة عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما تسبب في استيائها. وأوضحت في حينها أنها فوجئت بالشائعة، التي تسببت في حالة من القلق لدى والديها، وأنها تبحث عن مطلق الشائعة، وتتعجب من دوافعه ودوافع مطلقي الشائعات المشابهة.

وكان آخر أعمال ملك قورة الفنية مسلسل "سوبر ميرو" الذي قامت ببطولته الفنانة إيمي سمير غانم، وعرض رمضان الماضي.