النجاح - شتعلت الحرب الباردة بين الفنان محمد الشرنوبي وخطيبته السابقة المنتجة سارة الطباخ، من جديد بعد إعلان الأول موعد زفافه على خطيبته راندا رياض مديرة أعمال الفنانة أنغام، وهو ما دعا الطباخ لأن تنشر رسالة نارية عبر حسابها الشخصي بـ"إنستغرام".

ونشرت سارة صورة لها من جلسة تصوير وعلقت عليها: "آمن بنفسك، لا يهم ما يحدث حولك لأنك الوحيد الذي يراه، ما يحدث لا يمكنه تلويث رؤيتك، البصيرة لا تُعطى أبدًا بالظروف. تخيل شيئًا جديدًا وأفضل وأفضل الآن".

وانهالت التعليقات من متابعي سارة الطباخ مؤكدين أن الرسالة موجهة إلى الشرنوبي.

يذكر أن الأزمة بين الطباخ والشرنوبي مازالت قائمة بعد أن قررت لجنة التحقيق المشكلة من قبل غرفة صناعة السينما استمرار منع محمد الشرنوبي ووقفه من التعامل مع آخرين؛ حتى يمكن تنفيذ عقده مع سارة الطباخ خطيبته ومنتجته السابقة، ويعد هذا القرار بمثابة صدمة جديدة للفنان الشاب.

وأصدرت اللجنة، التي شرعت في عملها لأكثر من شهرين درست خلالها أزمة الفنان محمد الشرنوبي وسارة الطباخ منتجة أعماله، واستمعت إلى الطرفين في أكثر من جلسة، قراراتها التي جاء فيها وجوب التزام المشكو في حقه محمد فاروق أحمد الشرنوبي بتنفيذ عقده مع سارة السيد محمد الطباخ، بصفتها الممثل القانوني لشركة "إيرث برودكشن"، وأهمها التزامه بتسليمها توكيلاً يبيح لها التعاقد على الأعمال الفنية كونها الوكيل الحصري لأعماله.