النجاح - كشفت تفاصيل جديدة عن حادث مقتل ابن المذيعة مروة ميمي الذي لقي حتفه برصاصة في الرأس، أطلقت على يد صديقه في شقته في الزمالك.

وقالت شقيقة المذيعة مروة ميمي أن ابن الأخيرة طلب من الجاني عدم اللعب بالسلاح، وأنه اختبأ منه عندما أخرجه وبدأ المزاح به، والدليل على ذلك أن جثة الراحل وجدت خلف الباب.

وأضافت شقيقة مروة ميمي في محادثة هاتفية في برنامج "مساء dmc" إلى أن الراحل كان يلعب كرة القدم فقط، فهو ليس من هواة ألعاب العنف، مشيرة إلى أن أحد أصدقائه الذين شهدوا الحادث المفجع، كشف أن القتيل كريم رفض المزاح بالمسدس، وطلب من صديقه عن انزاله إلا أن الأخير ظل ممسكاً به، حتى خرجت الرصاصة الطائشة التي أودت بحياته.