النجاح - الأمير هاري يخرج عن صمته في كلمة نشرها على "إنستغرام" بعد تجريده من المهام الملكية.

وجاء هذا خلال حضوره عشاء خيرياً أقامته جمعية Sentebale حيث قال: "قبل أن أبدأ أريد لكم أن تعرفوا الحقيقة مني، ليس كأمير ولا كدوق، بل باعتباري هاري فقط، الشخص نفسه الذي رآه الكثيرون يكبر في الـ35 عاماً الماضية".

وأضاف: "أريد أن أتكلم هذا المساء بوضوح. نحن لا نبتعد، وبالتأكيد ليس عنكم. ما أردناه هو أن نتابع خدمة الملكة، الكومنوولث والارتباطات العسكرية من دون أن يتم تمويلنا".

وتابع: "للأسف لم يكن هذا ممكناً" مع الإشارة إلى أنه وزوجته لم يأخذا هذا القرار بطريقة عبثية وأنهما رغبا في عيش حياة أكثر هدوءًا.

وتذكر والدته الراحلة الأميرة ديانا وقال: "حين فقدت والدتي عندما كنت في الـ32 عاماً احتضنتموني تحت جناحكم، سهرتم علي لوقت طويل، لكن وسائل الإعلام قوة مهمة. وآمل أن يصبح دعم كل منا للآخرين أكثر قوة يوماً ما". وواصل: "عندما تزوجنا أنا وميغان شعرنا بالحماس وأردنا تقديم الخدمات".

ويشار إلى أن المواقع ضجت في موازاة ذلك بردة فعل طليق ميغان ماركل على قرار انفصالها عن الأسرة الملكية حيث أجاب على سؤال صحافي في هذا الشأن بابتسامة ساخرة.