النجاح - خرج الممثل ومقدّم البرامج وسام حنا، الى الحرية بعدما انتهى من التحقيق معه وسبعة من الشبان الذين تم استدعاؤهم إلى مخفر مزرعة الضهر في جون صباح اليوم، بسبب الدعوى القضائية التي رفعت ضدهم بتهمة تكسير بوابة المرج لمشروع "مرج بسري".

يُذكر أنّ وسام حنا وصل إلى المخفر وكان في انتظاره عدد كبير من زملائه والمواطنين الذين أكدوا دعمهم المطلق له اليوم.

وكتب وسام بريدي: "كل الدعم لوسام بموضوع سد بسري هيدي الطبيعة واجباتنا نحميا ولو ألف بوابة بتركبوا ممنوع شجرة بقا تنقطع".

وكتبت ماغي بو غصن: "وسام حنا متل ما عاطي قلبه للثورة هلق طول عمره عاطي وقته وقلبه للجمعيات الخيرية ومساعدة الناس المحتاجة. بالوقت يلي بعض المسؤولين سرقوهن وشردوا مرضى وكتار محتاجين وسكرت هالجمعيات بوابها".