وكالات - النجاح - اثار اعلان الفنان المصري محمد فؤاد وفاة شقيقه الاكبر حسن، حيرة وقلق جمهوره ومتابعيه في احياء الفنان لاحتفالات راس السنة الامر الذي جعل جمهوره يتسائل.

و تسائل جمهور الفنان محمد فؤاد حول احيائه لحفلات راس السنة التى تعاقد عليها ام حزنه على وفاة شقيقه حسن سيجعله يلغى حفلاته الذي نفذت تذاكرها تقريبا.

وأكد عدد كبير من متابعي ومحبيه استحالة أن يتواجد محمد فؤاد في حفلات رأس السنة بعد ليلة من دفن شقيقه الأكبر، وأنه لن يستطيع التغلب على أحزانه ليقف على المسرح يغني ويرقص في هذه الأجواء الحزينة التي تحيط به وفق ما اوردته مجلة هي.

وأصبح من المؤكد أن يلغي محمد فؤاد كل الحفلات التي تعاقد عليها في رأس السنة دفعة واحدة وهو ما سوف يصيب جمهوره بالإحباط بعد أن منى نفسه بسماع فؤش بعد انقطاعه عن إصدار ألبومات جديدة منذ 7 سنوات كاملة.

وتختلف الاراء بين جمهور الفنان المصرى محمود فؤاد حول اقامته لحفلات راس السنة في ظل حزنه و اسيتائه على وفاة شقيقه الاكبر حسن.