النجاح - وقع خبر وفاة نجمة بوليوود الشابة سريديفي كابور  كالصاعقة على جمهورها وأهلها، ونجوم السينما الهندية بعد انتشار الخبر المؤسف.

وفور إعلان الخبر ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الهند بالحزن لفقدان النجمة الكبيرة، وعبّر آلاف المستخدمين عن الصدمة لما حدث، وتسابقوا في نعي وتقديم التعازي في وفاة ممثلتهم المحبوبة.

وفي التفاصيل فقد تعرضت سريديفي -وفق بيان لعائلتها- لسكتة قلبية مفاجئة يوم السبت، أودت بحياتها عن عمر ناهز الـ54 عامًا، وذلك خلال وجودها في دبي لحضور حفل زفاف نجل شقيقها.

سريديفي متزوجة من المنتج بوني كابور منذ عام 1996 ولهما ابنتان هما جهانفي وخوشي.

امتدت مسيرتها الفنية خمسة عقود، وحصلت في عام 2013 على وسام بادما شري رابع أعلى وسام مدني في الهند.

تصنّف سريديفي بأنها واحدة من الممثلات الهنديات اللاتي يمكنهنّ القيام ببطولة فيلم بمفردها من دون الحاجة لممثل شهير إلى جوارها.

وقد شاركت في أفلام بلغات آسيوية مختلفة منذ أن كان عمرها أربع سنوات، منها: التاميلية والتيلوغو، والمالايالامية والكانادا والهندية وغيرها.

اسمها الحقيقي شري أما يانجر أيابان، ظهرت في عدد من الأفلام في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لتترك الدراسة في نهاية المطاف حتى تتفرغ للعمل في السينما.

وبعد إعلان نبأ وفاتها تجمعت حشود كبيرة أمام منزلها في مدينة مومباي، وأعرب الكثير من نجوم بوليوود ومسؤولون سياسيون كبار في الدولة عن حزنهم وصدمتهم لرحيل النجمة الكبيرة.