اياد عبادلة - النجاح -  

احتلت الجماهير الفلسطينية مسرح "أراب أيدل" وأعلنتها ثورة من أجل تشجيع محبوب العرب الذي ينافس على اللقب بقوة، يعقوب شاهين، فيما أشعل الأسمراني المسرح بأدائه أغنية "عزك يا دار انكتب" بعد أن أدى "دويتو" لأغنية خليجية مع زميله عمار .

وأكد مسؤول الحملة الإعلامية ليعقوب في بيروت، حسام عرار أن قرابة 180 شخصًا قدموا من أراضي الدولة الفلسطينية إلى العاصمة اللبنانية بيروت، فضلًا عن وفد عربي أصر على الحضور والمشاركة وتشجيع الفنان من أربيل في العراق.

وأشار إلى أن المراحل النهائية من برنامج المواهب العربي الشهير "أراب أيدل" ستشهد تشجيعًا مكثفًا للفنان الفلسطيني المبدع الذي ينافس بقوة على اللقب، موضحًا أن الحملة في بيروت لازالت تتلقى العديد من الاتصالات من عدد كبير من الوفود العربية التي ترغب بالحضور إلى بيروت ومشاركة الفلسطينيين فرحتهم لدعم الفنان يعقوب شاهين.

يُذكر أن صفحة الفنان على موقع التواصل الإجتماعي الـ"فيسبوك" تجاوزت بداية الأسبوع نصف المليون متابع، في وقت وجيز، وتقدم حينها محبوب العرب بشكره لجميع "الفانز" والمعجبين، وأكد على أنه سيواصل تقديم الأفضل وأن يكون عند حسن ظن الجميع.