النجاح - الفن البديل: هو فن مختلف عن الخط السائد في السوق التجاري للفن، وكل فن رائد في وقته ما كان إلا فن بديل، سيد درويش في وقته كان فناً بديلاً، والدليل الأكبر والأوضح للكل: عبد الحليم حافظ، هو مثال حي وشامل للفن البديل وتكمل جمالية الفن البديل في كلماته وألحانه وتوزيعه وطريقة غناءه والقاءه ويعتمد على قدرة الفنان لخلق الحالة الشعورية التي تمس المستمع وهذه الخاصية موجودة لدى الكثيرين ممن يعتبرون عمالقة لكن الفن التجاري يطغى على وجودهم وقلة المستمعين للجماليات ونقدم أجمل الأصوات النسائية اللواتي يقدمن الفن البديل.
رشا رزق من مواليد 5 مارس 1976 ، و هي مغنية سورية. ولدت في دمشق وبدأت الغناء منذ الصغر بعد أن اتضحت موهبتها، عملت لدى شركة الزهرة السورية للإنتاج والدبلجة المخصصة لدبلجة مسلسلات وافلام الكرتون في الوطن العربي وقدمت معها العديد من الأعمال وربما رشا هي الأكثر شهرة في الوطن العربي لارتباط ذاكرة جيل التسعينات بقناة سبيستون وأغانيها التي كانت معظمها بصوت رشا رزق.

 

جاهدة وهبة:
وهي كاتبة وملحنة وممثلة مسرحية لبنانية تعلمت الغناء الشرقي في المعهد الوطني العالي للموسيقى تعلمت العزف على العود و الغناء الأوبرالي باللغة العربية، والإنشاد السرياني والبيزنطي وتعتبر جاهدة مدرسة في العزف والغناء الشرقي اضافة الى قوة صوتها.


 

فاديا الحاج:

مغنية لبنانية جمعت بين اللون الشرقي واللون الغربي بدأت كعازفة منفردة، ثم مع الأخوين رحباني وأخيرًا مع فرقة ساربند الألمانية، تعتبر من الأصوات الساحرة التي إذا سمعتها مرة ستذهلك إلى الأبد وهي التي قامت بغناء شارات مسلسل ربيع قرطبة الذي أذهل الجميع بالأغاني التي استخدمت فيه
 

غادة شبير:

غادة شبير مغنية لبنانية حاصلة على درجة الماجستير في العلوم الموسيقية وتستعد للحصول على شهادة الدكتوراه في العلوم الموسيقية حققت نجاحات ساحقة في المجال الموسيقي حصلت على جائزة بي بي سي العالمية للموسيقى للشرق الاوسط وافريقيا، و تهدف لاظهار الشكل الكلاسيكي للقصيدة وتوزيعها بطريقة حديثة.

ريم بنا:
مغنية وملحنة فلسطينية وناشطة كبرت في مدينة الناصرة، درست الموسيقى والغناء في المعهد العالي للموسيقى في موسكو تقوم ريم بتأليف معظم أغانيها، كلمات أغانيها مستوحاة من الشعب الفلسطيني ومن تراثه وتاريخه وثقافته بالاضافة الى صوتها يتابع الالاف ريم في صراعها مع السرطان حيث أثبتت أنها شجاعة في مواجهته.
 
هبة طوجي:
مغنية ومخرجة وممثلة مسرحية بدأت مشوارها الفني من خلال المسرحية الغنائية” دون كيشوت ” عام 2015 شاركت في النسخة الفرنسية من ذا فويس The Voice: la plus belle voix مغنية بالعربية وانضمت إلى فريق ميكا وشهدت أوروبا تميز هبة وقوة صوتها التي تميزها عن غيرها وأعطاها أفضلية في عائلة الرحباني حيث ما نسمع دائماً عن تعاون بين هبة وعائلة المواهب والفن اللبناني العريق.