النجاح - يتعرض الفنان المصري أحمد حلمي المحبوب مصرياً وعربياً في الآونة الأخيرة لأزمة مع الرقابة المصرية على فيلمه "18 يوم" الذي يتناول فيه أحداث ثورة 25 يناير، ورغم أنه انتهى منه إلا أنه لم يرَ النور بسبب الاعتراض عليه من قبل الرقابة المصرية وإصرارها على حذف بعض المشاهد والعبارات منه.
وأما عن السبب وراء هذه الأزمة اعتبار الرقابة المصرية الفيلم مليء بالتجاوزات التي يجب حذفها، وإصرار صناع الفيلم في الوقت نفسه على عرض الفيلم كاملاً دون حذف أية مشاهد منه؛ لأن ذلك حسب رأيهم سيؤثر على السياق الدرامي للفيلم.
وتبعاً لذلك، فإلى الآن يعتبر مصير هذا الفيلم مجهولاً رغم أنه يُعد تجربة فريدة من نوعها لكونه أول عمل سينمائي يشارك في كتابته ثمانية مؤلفين، كما واشترك في إخراجه أكثر من مخرج، إضافة إلى أنه يشترك في بطولته عدد كبير من النجوم إلى جانب أحمد حلمي، فهناك أيضاً منى زكي، وهند صبري ، وناهد السباعي، وآسر ياسين، وعمر واكد.