اريحا - النجاح - جرى، اليوم الأربعاء، توزيع عدد من أجهزة الحاسوب والطابعات والأجهزة اللوحية على مراكز المساعدة القانونية في محافظة أريحا والأغوار.

وجاء توزيع الأجهزة في إطار المشروع "الحق الفلسطيني بالسكن والأرض"، وهي بتمويل من الاتحاد الأوروبي، وتنفيذ مركز أبحاث الأراضي، بالتعاون مع مؤسسة "سانت ايف" المركز الكاثوليكي لحقوق الإنسان، ومحافظة أريحا والأغوار.

وثمنت نائب محافظ أريحا والأغوار يسرا السويطي الدور الذي تقوم به مراكز المساعدة القانونية في توثيق ورصد الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين في الأغوار الفلسطينية، خاصة في مناطق "ج"، مشيرة إلى تزايد الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية.

وأعربت السويطي عن شكرها لكل جهد يصب تجاه تعزيز صمود المواطنين في الأغوار الفلسطينية وفضح اعتداءات وممارسات الاحتلال.

وقال مسؤول دائرة الشؤون السياسية بالمحافظة محمد غروف، إن مراكز المساعدة القانونية موجودة في بلدية أريحا، والعوجا، والنويعمة، ووحدة زراعة الجفتلك، ومديريتي الزراعة والحكم المحلي وتضم مهندسين وقانونيين، الذين لهم دور هام في رصد وتوثيق الاعتداءات الإسرائيلية وتقديم المساعدات القانونية لإبطال أو وقف عدد من القرارات الإسرائيلية الجائرة بحق أبناء شعبنا في المحافظة، المتمثلة بالهدم أو الاستيلاء، خاصة في مناطق "ج".

ولفت غروف إلى أن الأجهزة التي تم توزيعها مزودة بخرائط وبرامج صور تسهم في تيسير عمل مراكز المساعدة القانونية، مثمنا في الوقت ذاته الموقف المتقدم للاتحاد الأوروبي ومركز أبحاث الأراضي و"سانت ايف" وكل المؤسسات الشريكة، إلى جانب تعاون البلديات.