أريحا - النجاح - واصل أبناء شعبنا في محافظة أريحا والأغوار بالتعاون مع الجهات الرسمية، اليوم السبت، عمليات البحث عن الفتى محمود ناصر السيد البيطار (13 عاما) من مخيم عقبة جبر بعد فقدان آثاره يوم أمس عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة رافضة لـ"صفقة القرن" بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المغلف بـ"المطاط" على مدخل أريحا الجنوبي.

وذكر ذوو الطفل أن المئات من أبناء شعبنا حضروا لمساندة العائلة في عمليات البحث، مشيرين الى أنه لم يتم إيجاد أي آثار له (حتى لحظة إعداد هذا الخبر)، رغم عمليات البحث المتواصلة في المناطق المحيطة بالمخيم، فضلا عن البحث في المراكز الطبية والمستشفيات وأودية المياه والينابيع والجبال المحيطة بالمنطقة. بحسب وفا

وناشدت الشرطة المواطنين بالمساعدة والتواصل معها عبر الرقم 100 .