النجاح -

قرر مجلس الوزراء خلال جلسته الأسبوعية التي عقدها في أريحا اليوم إنشاء هيئة لتطوير أريحا والأغوار وتنفيذ عدد من المشاريع فيها.

وقال رئيس الوزراء رامي الحمد الله إنّ عقد الجلسة في أريحا يأتي بهدف الاطلاع عن كثب على أوضاع شعبنا، وتقديم الدعم اللازم لتعزيز صمود مواطنينا، في ظل نظام التحكم والسيطرة التعسفي الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي، الهادف إلى تضييق سبل الحياة على أبناء شعبنا.

وأضاف "لن ننتظر التراخيص والموافقات الإسرائيلية، فهذه أرضنا وهذا حقنا الطبيعي في ممارسة التنمية والتطوير عليها وتوفير كافة الخدمات لأبناء شعبنا فيها".

واستمع المجلس إلى تقرير من المهندس "ماجد الفتياني" محافظ محافظة أريحا والأغوار حول احتياجات المحافظة، والتي تتضمن عدّة مشاريع في قطاع المياه بإعادة تأهيل شبكات مياه الشرب في مختلف مناطق الأغوار، وإنشاء خطوط ناقلة لمياه الري، وتأهيل قنوات تصريف مياه الأمطار، ومشاريع في قطاع الكهرباء تتضمن تأهيل شبكة الكهرباء وإقامة مشاريع للطاقة الشمسية.

إضافة إلى مشاريع البنية التحتية لتأهيل وتعبيد الطرق الداخلية في المحافظة، ودعم القطاع الزراعي ومربي الثروة الحيوانية، وإنشاء مركز للدفاع المدني في منطقة الأغوار، وتوفير سيارات إسعاف وأجهزة طبية لمستشفى أريحا، وتأهيل الساحات والملعب الرياضي في مخيم عقبة جبر.

واستعرض الوزراء أهم المشاريع التي تمّ إنجازها في المحافظة في مختلف المجالات، والمشاريع قيد التنفيذ والتي تشمل قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والبنية التحتية.

كما استعرض الوزراء المشاريع التي تندرج ضمن خطط الوزارات لتنفيذها في المستقبل القريب في المحافظة، والمتمثلة في عدد من مشاريع البنية التحتية، ومشاريع في قطاعات الزراعة والصحة والتعليم والثقافة والمياه والكهرباء.

وأكدّ رئيس الوزراء على أهمية المشاريع المقدمة من المحافظة، موجهًا تعليماته إلى كافة الجهات المختصة بسرعة تنفيذ هذه المشاريع حسب الإمكانيات المتاحة.

وقرر المجلس إنشاء هيئة تطوير أريحا والأغوار على أن ينظم عملها بقانون، وتكليف وزير العدل بإعداد مسودة قانون لتنظيم عمل الهيئة، وتقديمها إلى مجلس الوزراء لاتخاذ المقتضى القانوني المناسب، وذلك لتحقيق التنمية المستدامة في المحافظة.

الحمد الله يترأس جلسة الحكومة في اريحا

 

 

نعي الشهيد ابو الحاج ..

وكان مجلس الوزراء قد استهل جلسته بنعي الشهيد المساعد في قوّات الأمن الوطني "حسن علي أبو الحاج"، الذي استشهد برصاص خارجين على القانون أثناء تأدية واجبه الوطني في الحفاظ على أمن المواطنين في مخيم بلاطة شرق نابلس، وتقدم المجلس بأحر التعازي إلى ذوي الشهيد، وأكّد المجلس أن الحكومة لن تتوقف عن مواجهة حالات الفلتان والخروج على القانون، وأنّ أجهزتنا الأمنية تقوم بواجبها لتكريس سيادة القانون والنظام العام، وتوفير الأمن والأمان والاستقرار للمواطنين وصون حقوقهم وممتلكاتهم، واعتقال المجرمين والقتلة والخارجين على القانون، وكل من يحاول العبث بأمن المواطن، وتهديد أمن شعبنا واستقراره وتقديمهم للعدالة، داعيًا أبناء شعبنا إلى استنكار وإدانة هذه الجريمة التي تستهدف النيل من مؤسستنا الأمنية، وإلى نبذ الحملات المشبوهة التي تستهدفها، والتصدي بكل مسؤولية وطنية لكل من يحاول العبث بأمننا وتهديد السلم الأهلي في مجتمعنا وتعريض مشروعنا الوطني للمخاطر.

 

 

 

 

يوم الأم ..

وتقدم المجلس بأرفع آيات التهنئة والتبجيل إلى الأم الفلسطينية بمناسبة (عيد الأم) الذي يصادف (21/03/2017)، وأكّد المجلس أن كل الأيام هي أيام محبّة وإرضاء للأم الفلسطينية الصابرة المناضلة التي ضربت مثالًا يرتقي إلى سير النساء العظيمات في التاريخ، فهي التي أنجبت أجيالًا من الشرفاء والنبلاء، ووقفت إلى جانب الرجل في رحلة العطاء والنضال وبناء المجتمع والتصدي لجرائم الاحتلال والحفاظ على النسيج الاجتماعي، وشدد المجلس على أن الأم الفلسطينية بفضل عطائها ومثابرتها حازت على المكانة العالية التي تستحقها وأصبحت رمزًا عالميًّا للمرأة التي تتمتع بالكرامة والاحترام والتقدير.