وكالات - النجاح - أشار تقرير عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي صدر الثلاثاء، إلى أن حصيلة ضحايا أزمة اليمن ستسجل حتى نهاية العام 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر، بعد 7 سنوات على اندلاعها.

وجاء في التقرير: "وجدنا أنه عند نهاية عام 2021، ستكون الأزمة في اليمن قد أدت إلى 377 ألف وفاة، ما يقرب من 60% منها أي نحو 226200 غير مباشرة، أما الوفيات المباشرة هي تلك التي تسبب بها القتال، ونسبتها 40% ما يقارب الـ150800 وفاة".

ووفقا للتقرير، فإن "الوفيات غير المباشرة تسببها مشاكل مرتبطة بالأزمة مثل عدم الحصول على الغذاء والمياه والرعاية الصحية، وهذه الوفيات تطال بشكل كبير الأطفال الصغار المعرضين بشكل خاص للنقص وسوء التغذية".

ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية على مستوى العالم، وفق الأمم المتحدة، إذ تسببت الأزمة في نزوح ملايين عن منازلهم وتدمير مئات المدارس وتعطيل النظام الصحي.