وكالات - النجاح - أوصى رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، مساء اليوم الجمعة، بضرورة اتخاذ خطوات عملية بعد قرارات السعودية الأخيرة وتصاعد الأزمة بين البلدين.

وأفاد مجلس وزراء لبنان في تغريدات على حسابه الرسمي بتويتر، بأن ميقاتي تشاور مع رئيس الجمهورية ميشال عون في المستجدات، لافتًا أنه على إثر ذلك هاتف وزير الإعلام جورج قرداحي.

وطالب ميقاتي الوزير جورج قرداحي بضرورة "تقدير المصلحة الوطنية واتخاذ القرار المناسب لاعادة اصلاح علاقات لبنان العربية".

كما طلب رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي من وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب، البقاء في بيروت وعدم التحاقه بالوفد اللبناني إلى"مؤتمر الأمم المتحدة للتغيّر المناخي"، في اسكتلندا؛ من أجل مواكبة التطورات والمستجدات الأخيرة، داعيًا إلى إنشاء خلية لإدارة الأزمة المستجدة على لبنان.

وكان قد أبدى رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أسفه لقرار المملكة العربية السعودية المُعلن بعد ظهر اليوم الجمعة، وللإجراءات التي اتخذتها، باستدعاء سفيرها في بيروت للتشاور، وطرد سفير لبنان لدى المملكة خلال الـ (48) ساعة المقبلة، بالإضافة إلى وقف كافة الواردات اللبنانية إلى السعودية، بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي التي فجرت الأزمة.