وكالات - النجاح - شاركت دولة فلسطين في أعمال الاجتماع الثالث لفريق الخبراء المعني بتقييم وتحديث خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، التابع لمجلس وزراء الإعلام العرب.

وترأس الاجتماع مدير إدارة العمليات الإعلامية بوزارة الإعلام السعودية تركي العمري، بمشاركة خبراء من ممثلي وزارات الإعلام بالدول العربية وعدد من المؤسسات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية.

وكلف الخبراء في اجتماعهم الذي عقد بمقر الجامعة العربية اليوم الأربعاء حضوريا، فريق من دولة فلسطين واتحاد إذاعات الدول العربية واتحاد المنتجين العرب ليتولى مهمة رصد وتجميع المحتوى الإعلامي الخاص بالقضية الفلسطينية، بما يسهم في توفير مادة إعلامية كافية لعمل المرصد والمنصة المدمجة في موعد أقصاه 20 أيلول/ سبتمبر المقبل.

كما أكد الخبراء تحديث خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، وتكليف الأمانة العامة بمتابعة تنفيذها.

وترأس وفد دولة فلسطين في الاجتماع، مسؤول الإعلام بمندوبية فلسطين بالجامعة العربية المستشار جمانة الغول.

ودعا الاجتماع الدول الأعضاء إلى ضرورة مشاركة ضابط الاتصال المكلف بالتنسيق مع الأمانة العامة لمتابعة تنفيذ قرارات مجلس وزراء الإعلام العرب، إلى جانب الخبير المختص في الاجتماعات.
واللجان التي يعقدها مجلس وزراء الإعلام العرب، بهدف الإلمام بكافة التفاصيل المتعلقة بهذه
الاجتماعات والتنسيق مع المندوبيات ووزارات الإعلام والجهات المعنية بالإعلام في الدول.

من جانبه، قال مدير الإدارة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب فوزي الغويل، إن الاجتماع استعرض نتائج اجتماع اللجنة المصغرة لوضع مشروع الإطار العام لعمل المرصد والمنصة المدمجة لخطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، كما نوقش تقرير حول متابعة تنفيذ قرار مجلس وزراء الإعلام العرب الصادر في هذا الشأن.

وأضاف، ان فريق الخبراء أُطلع على ما خلصت إليه لجنة الخبراء المصغرة التي نصت على تكليف السعودية بوضع الإطار العام لعمل المرصد والمنصة المدمجة لخطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج.

وأشار إلى الاتفاق على تقديم الإطار العام لعمل المرصد والمنصة المدمجة في موعد أقصاه 20 أيلول/ سبتمبر المقبل لاعتماده في اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب والمقرر عقده بالعراق في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأفاد الغويل، بأن وجود المرصد والمنصة المدمجة سيسهل تنفيذ الأهداف والأنشطة التي تتضمنها خطة التحرك الإعلامي العربي في الخارج، كونه آلية ووسيلة لتنفيذ ما ورد في الخطة، مبينًا أن الإطار العام للمرصد يتضمن كل ما يتعلق بالإجراءات المالية والإدارية والتخطيط ورصد وتجميع كل ما يتعلق بتحقيق الهدف الأول للخطة وهو القضية الفلسطينية ودعمها على المستوى الدولي.

وأوضح، أن هذه الخطة تعمل على ثلاثة محاور أساسية هي القضية الفلسطينية، ومحاربة ظاهرة الإرهاب، وتصحيح الصورة النمطية السلبية للعرب والمسلمين في الخارج، وإبراز الصورة الصحيحة لهم، وذلك من خلال تحقيق الانتشار الواسع لوجهة النظر العربية إزاء هذه المحاور، وفي ظل ما شهدته المنطقة العربية من تغييرات جمة خلال السنوات الماضية.

يذكر أن أعضاء فريق الخبراء الثالث عقد اجتماعه بمشاركة كل من: فلسطين، ومصر، والأردن، وتونس، والسعودية، والسودان، والعراق، وسلطنة عمان، وقطر، وليبيا، والمغرب، واليمن، بالإضافة لممثلي اتحاد إذاعات الدول العربية، والاتحاد العام للمنتجين العرب من المنظمات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية.