نابلس - النجاح - حذرت "حركة أمل" في لبنان،  من الفتنة، بعد الاشتباكات التي وقعت أمس الأحد في منطقة خلدة بجنوب العاصمة بيروت، وأدت إلى سقوط قتلى.

و قالت قيادة "حركة أمل": "إنها الفتنة فلنحذر منها جميعا".

وأضافت: "إن قيادة حركة أمل تطالب الجيش والقوى الأمنية بالتدخل الحاسم لفرض الأمن وإعادة الاستقرار للحياة الطبيعية والعمل الجاد والسريع لإيقاف مفتعلي الحادث ومطلقي النار وتقديمهم الى المحاكمة".

وكان "حزب الله" اللبناني قد أهاب بالأجهزة الأمنية والقضائية ملاحقة المحرضين والتصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم، وذلك تعليقا على اشتباكات وقعت الأحد في منطقة خلدة وأدت إلى سقوط قتلى.

وقتل 4 أشخاص وجرح 10 آخرون في اشتباكات وقعت في منطقة خلدة جنوب العاصمة بيروت، أمس الأحد.

وأفاد مراسلنا بأن الاشتباكات اندلعت بين عناصر من "حزب الله" وعرب خلدة بعد تعرض عناصر الحزب لكمين أثناء تشييع علي شبلي الذي قتل أمس على خلفية ثأر.