وكالات - النجاح - تسببت السيول الجارفة في محافظة الأفلاج بالسعودية، بانهيار أحد المتاحف الأثرية بالبديع، حيث جرف ما بداخلها من قطع أثرية.

وأشار صاحب المتحف، إبراهيم الدماعين، إلى أن "السيول جرفت له نحو ثلاثة آلاف قطعة أثرية، عمل على جمعها خلال العشرين سنة الماضية".

ويعد متحف الدماعين من المتاحف الأثرية، كونه يحوي قطعا تراثية، تحاكي حياة الماضي، ويعتبر من المواقع التي يستهدفها الزوار من داخل المحافظة وخارجها.