رام الله - النجاح - أعلنت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي، أنها بحثت مستجدات الوضع في فلسطين والموقف من تنفيذ مخرجات الجلسة الطارئة التي عقدها البرلمان العربي الشهر الماضي، لمناقشة الجرائم والانتهاكات المستمرة لسلطات الاحتلال بمدينة القدس المحتلة واعتداءاتها على المسجد الأقصى المبارك، وعمليات الهدم والتهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح وسلوان، والعدوان العسكري على قطاع غزة.

وشدد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، خلال ترؤسه الاجتماع الذي عقدته اللجنة، اليوم الثلاثاء، على دعم ومساندة البرلمان العربي للقضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب الأولى والمركزية، مشددا على تضامن البرلمان التام مع القيادة الفلسطينية ودعمه الكامل لشعبنا في نيل حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها مدينة القدس.

وأكد أن البرلمان العربي سيظل في حالة انعقاد دائم بشأن القضية الفلسطينية، وسيستمر في تكثيف جهوده واتصالاته مع الجهات الدولية لمتابعة تنفيذ القرارات التي تمخضت عن الجلسة الطارئة والخطابات التي تم إرسالها إلى المنظمات الإقليمية والدولية بشأن حشد الدعم لنصرة القضية الفلسطينية، ووقف انتهاكات القوة القائمة بالاحتلال، مشيرا في هذا السياق إلى الرسالة الواردة من مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، التي أوضحت فيها أن الضربات الجوية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين قد تشكل "جرائم حرب".

وأوضح العسومي أن لجنة فلسطين أعدت مشروع قرار حول مستجدات الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة سيصدر عن الجلسة العامة السادسة للبرلمان العربي المقرر انعقادها السبت المقبل.