وكالات - النجاح - أعلن رئيس البرلمان العربي عادل العسومي، أن البرلمان في حال انعقاد دائم لمتابعة كل مستجدات القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية والمحورية، ويواصل جهوده لمتابعة وتنفيذ مخرجات الاجتماع الطارئ للبرلمان العربي الخاص بفلسطين والمتابعة مع الجهات ذات الصلة من المنظمات الدولية والإقليمية الرسمية وغير الرسمية للتوصل لاتفاق يفضي بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأوضح العسومي في بيان، أن هيئة مكتب البرلمان العربي في اجتماعها اليوم السبت، تقدمت بالشكر لمصر على جهودها بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي أفضت إلى التوصل لهدنة ووقف إطلاق النار، ما يعكس ثبات الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية وسعيها الحثيث من أجل إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية بما يمهد لإعادة إطلاق مسار المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام العادل والشامل وفق قرارات المرجعيات الدولية.

ورحب رئيس البرلمان بمواقف المملكة العربية السعودية المشرفة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية، مثمناً الجهود التي تقوم بها السعودية من أجل وقف العدوان الغاشم الذي قامت به قوات الاحتلال، خاصة الجرائم التي ارتكبتها في مدينة القدس المحتلة وقطاع غزة، وجهود المملكة الأردنية بقيادة الملك عبد الله بن الحسين، وجهود المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس، والجهود التونسية بقيادة الرئيس قيس سعيد.

وثمن كافة الجهود العربية التي أسهمت في التوصل لتهدئة حقنا لدماء الاشقاء الفلسطينيين، فضلاً عن المساعدات الانسانية والاغاثية التي تقدمت بها من أجل مساندة ودعم الشعب الفلسطيني المتضرر جراء الانتهاكات الإسرائيلية، داعيا لدول العربية لإعادة إعمار قطاع غزة، مشيدا بمبادرة مصر بدعم قطاع غزة بـ 500 مليون دولار لإعادة إعمار ما تضرر.