وكالات - النجاح - نظم الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأربعاء، مسيرة حاشدة بمشاركة رؤساء نقابات المحامين والقضاة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، والأمناء العامين لعدد من الأحزاب، ووفد عن سفارة دولة فلسطين بتونس، وجموع غفيرة من أبناء الشعب التونسي .

ورفع المشاركون علمي فلسطين وتونس ولافتات تؤيد نضال شعبنا وتندد بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا في عموم الأراضي الفلسطينية، مرددين هتافات تجسد وحدة الدم والمصير، ومطالبين بضرورة سن قانون تجريم التطبيع.

وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، إنه "لم يشارك تضامنا، فوحدة الدم والمصير واحدة، بل ليوجه رسالة للداخل بأن يكونوا مع شعب فلسطين، ولمطالبة شعب تونس بسن قانون تجريم التطبيع، مضيفا ان شعب فلسطين يصنع التاريخ ويوحد الأمة".

بدوره، قال رئيس الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين إبراهيم بو دربالة إن نقابته تجري اتصالات مع النقابات الشقيقة والصديقة لتقديم ملفات قانونية ضد قادة وجنود الاحتلال لمحاكمتهم أمام المحاكم المحلية والدولية.

وكانت بلدية تونس رفعت اليوم علم فلسطين بجانب علم تونس على الساحات الكبرى في تونس العاصمة.

من جانبها، أقامت جامعة الزيتونة التونسية اليوم فعالية كبرى داخل قاعة الجامعة تضامنا واسنادا لشعبنا الفلسطيني وتنديدا بجرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا، ومحاولات تهجير أبناء القدس وتهويدها، وما يتعرض له شعبنا من ممارسات إسرائيلية قمعية ترتقي لجرائم الحرب.

كما رفع طلبة وتلاميذ عدد من المدارس والمعاهد التونسية في عموم الأراضي التونسية علم فلسطين، مرددين شعارات التضامن والتأييد، وأقيمت في مدينة سوسة الساحلية وقفة تضامنية مع شعبنا الفلسطيني، بحضور واسع من المدن القريبة في الساحل التونسي.