وكالات - النجاح -  أدى تدفق مياه السيول في عدد من المحافظات اليمنية، خلال الـ24 ساعة الماضية، إلى وفاة 10 أشخاص بينهم طفلان.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم السبت، إن الأمطار الغزيرة التي شهدها عدد من المحافظات اليمنية بينها إب وصنعاء ولحج وتعز وشبوة ومأرب وحضرموت، تسببت بخسائر مادية وبشرية كبيرة.

واضافت المصادر، أن عشرة اشخاص على الأقل توفوا خلال يوم في محافظات إب ولحج والحديدة وحضرموت، فيما جرفت السيول عشرات المركبات والسيارات وأدت إلى قطع طرق رئيسية لساعات طويلة.

وأكدت المصادر، أن عددا من المنازل تضررت جراء مياه الأمطار فيما تسببت السيول بإتلاف المحاصيل في عدد من المزارع.

ومنذ أيام، تشهد محافظات يمنية عديدة، بينها صنعاء وإب ومأرب ولحج وتعز ومأرب وحضرموت، سقوط أمطار غزيرة.

وتعاني البنية التحتية للبلاد من ضعف كبير جراء الحرب التي يشهدها اليمن منذ سبع سنوات.

وحذر المركز الوطني اليمني للأرصاد الجوية، اليمنيين بالابتعاد عن مجاري السيول، متوقعا استمرار هطول الأمطار في المناطق الجبلية وصحاري محافظات المهرة وحضرموت وشبوة وأبين ومحافظة مأرب خلال الساعات القادمة.

ويمتد موسم هطول الأمطار في اليمن من نيسان/أبريل حتى آب/أغسطس.