القدس - النجاح - أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، مساء اليوم السبت، قيام شرطة الإحتلال بمضايقة المسيحيين في محيط كنيسة القيامة في القدس الشرقية المحتلة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز أن المملكة تدين وترفض قيام شرطة الإحتلال بإعاقة وصول المسيحيين إلى كنيسة القيامة للمشاركة في احتفالات سبت النور، والاعتداء على عدد منهم، ووضع الحواجز في محيط الكنيسة.

ودعا سلطات الإحتلال، القوة القائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة وفق القانون الدولي، باحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس، وعدم إعاقة ممارسة الشعائر الدينية، والتوقف عن مضايقة المقدسيين سواء من يرغب بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف خاصة في شهر رمضان المبارك، أو الوصول إلى كنائس القدس.

ودعا الفايز المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته للضغط على دولة الاحتلال لوقف انتهاكاتها المستمرة في القدس.