وكالات - النجاح - دعت جامعة الدول العربية، يوم الثلاثاء، ساسة لبنان إلى "العمل سريعا على إنهاء الانسداد السياسي"، وعرضت التدخل للمساعدة في تجاوز الأزمة.

وتفاقمت أزمة لبنان المالية، الاثنين، بعدما أخفق مجددا رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري والرئيس ميشال عون في الاتفاق على حكومة، مما يبدد آمال إنهاء خلاف سياسي مستمر منذ 5 أشهر، ويعرقل جهود إنقاذ البلاد من الانهيار المالي.

وقالت الجامعة العربية في بيان: "الأمين العام أحمد أبو الغيط يستشعر قلقا كبيرا من جراء ما تشهده الساحة السياسية من سجالات توحي بانزلاق البلاد نحو وضع شديد التأزم، ملامحه باتت واضحة للعيان".

وأضافت أن حالة الانسداد السياسي "تفاقم من معاناة الشعب اللبناني"، مؤكدة أنها مستعدة "للقيام بأي شيء يطلب منها لرأب الصدع الحالي"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.