وكالات - النجاح - تنطلق، اليوم الثلاثاء، أعمال القمة الـ41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في منطقة العلا السياحية السعودية، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. 

ووفق وكالة الأنباء القطرية، فإن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، غادر الدوحة متوجهاً للعلا للمشاركة في القمة الخليجية، حيث يرأس وفد بلاده. 

وجاء ذلك بعد إعلان وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح التوصل لاتفاق على فتح الحدود والأجواء بين السعودية وقطر.  

وتابع المسؤول الكويتي أن الأطراف جميعهم أكدوا على ضرورة وحدة الصف، ولم الشمل، وجمع الكلمة.  

من جهته، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن سياسة المملكة بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز قائمة على نهج راسخ، قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية، مشيرا إلى أن المملكة تسخر كافة جهودها لما فيه خير شعوب الخليج والدول العربية، وبما يحقق أمنها واستقرارها. 

وأكد ولي العهد السعودي أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربي ستكون قمة جامعة للكلمة وموحدة للصف ومعززة لمسيرة الخير والازدهار.

وأضاف أن القمة ستترجم تطلعات الملك سلمان وإخوانه قادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا.