وكالات - النجاح - أعلن المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة في السودان، محمد الفكي سليمان، عن زيارة وفد من دولة الاحتلال للخرطوم الأسبوع الماضي.

وأوضح سليمان في مقابلة مع صحيفة "حكايات" الخاصة، نشرت اليوم الأحد، أن زيارة الوفد، ذات طبيعة عسكرية بحتة، وليست زيارة سياسية.

وكشف عن لقاء وفد الإحتلال بشخصيات عسكرية ومناقشة قضايا محددة، لا يمكن الحديث عنها في الوقت الحالي.

وأضاف أن وفد الإحتلال ابتدأ زيارته للسودان بطواف على منظومة الصناعات الدفاعية التابعة للقوات المسلحة، والتقي فيها بعسكريين، لكن اللقاء لم يناقش أي جانب من الجوانب السياسية المتعلقة بالتطبيع بين الخرطوم وتل أبيب.

وفي 23 أكتوبر الماضي، أعلن السودان عن تطبيع علاقته مع دولة الاحتلال، ليكون بذلك البلد العربي الخامس الذي يوافق على تطبيع العلاقات، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

وأعلنت قوى سياسية سودانية عدة رفضها القاطع للتطبيع مع دولة الاحتلال، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.