نابلس - النجاح - رحب مجلس التعاون لدول الخليج العربية، باتفاق السلام الذي جرى التوقيع عليه بالأحرف الأولى بين حكومة السودان و"الجبهة الثورية" عبر وساطة جنوب السودان.

وأوضح الأمين العام للمجلس في بيان صدر الليلة الماضية،نايف فلاح مبارك الحجرف أن "هذه الخطوة مهمة في طريق تحقيق طموحات الشعب السوداني الشقيق وآماله المشروعة في الاستقرار والتنمية والازدهار".

وأكد على دعم مجلس التعاون المتواصل لكل ما يسهم في تعزيز أمن السودان واستقرارها، انطلاقا من العلاقات التاريخية والأخوية التي تربط دول المجلس بجمهورية السودان".