نابلس - النجاح - ذكرت مصادر سياسية إن رئيس الوزراء التونسي المكلف، هشام المشيشي، يعتزم دمج وزارات اقتصادية، من بينها المالية والاستثمار والتنمية وأملاك الدولة، في وزارة واحدة.  بهدف المساعدة في إعادة هيكلة الحكومة وإنعاش الاقتصاد.

وأشارت المصادر إلى أنه من المتوقع أن يكلف الخبير الاقتصادي، علي الكعلي، بهذه الوزارة.

ومن المتوقع أن يعلن المشيشي عن حكومته الجديدة التي تتكون من مستقلين وتضم 23 وزيرا خلال اليومين المقبلين.

وفي الأشهر الماضية زادت وتيرة الاحتجاجات في المناطق الداخلية للبلاد بسبب تفشي البطالة ونقص التنمية وسوء الخدمات العامة في الصحة والكهرباء ومياه الشرب.

وأوضح المعهد الوطني للإحصاء في تونس الاسبوع الماضي إن اقتصاد البلاد انكمش بنسبة 21.6 % في الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي بسبب أزمة فيروس كورونا.

وارتفعت نسبة البطالة لتصل إلى 18%في الربع الثاني.