النجاح -  


أعلنت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، أمس الجمعة،  أنه جرى انتشال 6 جثامين من مياه البحر،  في شاطئ النخيل بمصر، والذي يعرف بـ "شاطئ الموت"، بحي العجمي غربي الإسكندرية، فيما لا تزال قوات الإنقاذ النهري، التابعة لإدارة الحماية المدنية، تبذل جهودها لانتشال جثث 5 آخرين.

و أشار الادارة المركزية في بيان لها  إلى أن عددا من المواطنين نزلوا البحر بشاطئ النخيل الساعة الخامسة و20 دقيقة فجر اليوم، مخالفين  قرار منع ارتياد الشواطئ الصادر من مجلس الوزراء بحسب صحيفة الأخبار، وأثناء تدافع المتواجدين نحو البحر لانقاذ طفل من الغرق لقي 10 اشخاص منهم  مصرعهم غرقا اضافة الى الطفل .

يذكر أن جميع شواطئ الإسكندرية، البالغ عددها 61 شاطئا، مغلقة  أمام الجمهور إلى أجل غير مسمى، منذ مارس الماضي، وذلك تنفيذا لقرار المحافظ في إطار منع التجمعات والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وناشدت محافظة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف المواطنين تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء بعدم التواجد علي الشواطئ، و عدم مخالفة التعليمات حرصا علي سلامة الجميع.

ويشهد شاطئ النخيل إقبالا كبيرا من المواطنين من المحافظات المجاورة رغم عمليات تفريق التجمعات وإخلاء الشواطئ يوميا بواسطة الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية.