نابلس - النجاح - أعلنت وزارة الأوقاف المصرية، أن الصلاة لن تقام اليوم إلا من مسجد السلطان حسن بالضوابط الإجرائية التي اعتمدت في الأسابيع الماضية، وأنه سيتم غلق بقية مساجد الجمهورية وقت صلاة الجمعة.

وأوضحت الوزارة أنه تم توجيه تعليمات لإدارة مسجد السلطان حسن بإجراء أعمال التعقيم والتأكيد على رسم المسافات المتباعدة بين المصلين، مشيرة الى انه تم تعديل موضوع خطبة الجمعة لتكون عن "مفهوم الوفاء للوطن"، بدلا من موضوع "الأدب مع الله ورسوله".

وأكدت أن بقية مساجد الجمهورية سيتم غلقها وقت صلاة الجمعة والاكتفاء برفع أذان النوازل ظهر اليوم وصلاتها بالمنازل، فيما سيتم نقل صلاة الجمعة من مسجد السلطان حسن عبر التليفزيون المصري فقط، ولن يتم السماح لأي وسيلة إعلامية التواجد داخل المسجد.

وبيًنت الوزارة أن ذلك ياتي من باب الحرص على صحة المواطنين جميعا ومن منطلق الحفاظ على النفس البشرية.

وأضافت: "على الرغم من إشادتنا بوعي المواطنين والتزامهم بالضوابط والإجراءات الوقائية فإن التجربة لا تزال موضع التقييم، وفِي إطار سياسة الفتح التدريجي لشؤون الحياة بصفة عامة وفتح المساجد بصفة خاصة، فإننا نؤكد أن الأذان الذي سيرفع ظهر الجمعة هو أذان النوازل، مع أداء الجمعة ظهرا في المنازل أو الرحال وفق ما يتيسر".