وكالات - النجاح - قالت مصادر أمنية مصرية اليوم السبت، إن 21 مسلحا قتلوا في مدينتي العريش وبئر العبد، شمالي شبه جزيرة سيناء، في عمليتين نوعيتين نفذتهما قوات الأمن، استهدفتا أماكن كانت تستخدمها العناصر المسلحة.

وأكدت المصادر، أن قوات الأمن المصرية داهمت منزلاً مهجوراً بمنطقة أبو شلة بمدينة بئر العبد، لاستهداف خلية كانت تختبأ داخله، وفقاً لما ذكرته "سكاي نيوز عربية" اليوم السبت.

وفور وصول القوات بادرت العناصر المسلحة بإطلاق النار ودارت اشتباكات بين الجانبين أسفرت عن مقتل 17 مسلحا، عثر بحوزتهم على 4 أسلحة آلية وحزام ناسف، وقنبلة يدوية.

ونقلت جثامين القتلى إلى مستشفى بمدينة الإسماعيلية.