النجاح - عين السودان أول سفير لدى الولايات المتحدة منذ ما يقرب من ربع قرن، في خطوة لتطبيع العلاقات بين البلدين بعد عداء استمر عشرات السنين .

وقالت وزارة الخارجية السودانية إنها اختارت الدبلوماسي المخضرم نور الدين ساتي سفيرا في واشنطن وإن السلطات الأمريكية وافقت على ترشيحه. ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية حتى الآن على طلب للتعليق.

وعين البلدان لما يقرب من ربع قرن قائما بالأعمال فقط لإدارة سفارتيهما في واشنطن والخرطوم.

وأدرجت الإدارة الأمريكية السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب في عام 1993 بسبب مزاعم بأن حكومة البشير الإسلامية كانت تدعم جماعات إسلامية متشددة.

وفي العام الماضي قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة قد تستبعد السودان من القائمة لكن يتعين تصديق الكونجرس الأمريكي على مثل هذه الخطوة.