نابلس - النجاح - أعلن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، الأربعاء، أنه يتابع إجلاء رعايا بعض الدول من مقاطعة هوبي الصينية لتلقي العلاج في الإمارات، شاكرا حكومة بكين على تعاونها في هذا الشأن، من خلال تغريدة له على تويتر.

وشكر بن زايد الحكومة الصينية على تعاونها، مثمنا جهود أبناء الإمارات المتطوعين في هذه المهمة، ومشددا على أن "إيماننا راسخ بوحدة المصير الإنساني".
تابعت باهتمام إجلاء العالقين من رعايا الدول الشقيقة والصديقة من مقاطعة هوبي الصينية إلى الإمارات، سيحظون برعاية صحية شاملة للتأكد من سلامتهم قبل عودتهم إلى بلدانهم، نشكر الحكومة الصينية على تعاونها ونثمن جهود أبنائنا المتطوعين في هذه المهمة، إيماننا راسخ بوحدة المصير الإنساني.
في حين شكر رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، في وقت سابق ولي عهد أبوظبي على دعمه مهمة مكافحة كورونا الإنسانية في إيران.

وأعلنت الإمارات أمس الثلاثاء تسجيل 6 إصابات جديدة بفيروس كورونا، كما أعلنت تفعيل مبادرة "التعلم عن بعد" وتعطيل جميع المدارس ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة لمدة شهر في إطار الحد من انتشار الفيروس.