النجاح - اندلعت مواجهات في العاصمة اللبنانية، بيروت،  بين محتجين والقوى الأمنية في العاصمة اللبنانية، وسط توافد آلاف المحتجين إلى محيط مبنى البرلمان، رفضا لانعقاده ومنحه الثقة لحكومة حسان دياب.

إلى ذلك قالت وسائل إعلام محلية إن المحتجين عمدوا إلى إزالة العوائق والجدار الإسمنتي الذي تم بناؤه أمام مبنى فندق "لو غراي" ومبنى جريدة "النهار" وسط بيروت، كما قامت القوى الأمنية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين المحتشدين أمام البرلمان.

وكانت قيادتا الجيش وقوى الأمن الداخلي أعلنتا عن تدابير يتمّ اتخاذها مواكبة للجلسة، في محيط مجلس النواب والطرقات الرئيسية والفرعية المؤدية إليه، وإخلاء وإقفال شارع المصارف كليا طيلة فترة انعقاد الجلسة وحتى انتهائها، داعية المواطنين إلى "التجاوب مع التدابير المتخذة وعدم الإقدام على قطع الطرقات، حفاظاً على الأمن والاستقرار".