النجاح - من المقرر ان يعقد  البرلمان التونسي،  جلسة عامة يوم الجمعة المقبل، للتصويت على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف الحبيب الجملي.

وأوضح رئيس البرلمان راشد الغنوشي أنه تم تأخير عقد الجلسة العامة إلى الجمعة بعد أن تم اقتراح عقدها الثلاثاء القادم، وذلك "لتوفير الفرصة أمام الكتل للحوار والنقاش ولتنظيم مزيد من المشاورات والتوافقات للتصويت على الحكومة".

وتحتاج حكومة الحبيب الجملي إلى الأغلبية المطلقة من الأصوات (109 من مجموع 217) لنيل ثقة البرلمان.

والكتل التي يتشكل منها البرلمان التونسي، هي حركة النهضة (54 مقعدا)، والكتلة الديمقراطية (41 مقعدا)، وقلب تونس (38 مقعدا)، وائتلاف الكرامة (21 مقعدا)، والحزب الدستوري الحر (17 مقعدا)، والإصلاح الوطني (15 مقعدا)، وتحيا تونس (14 مقعدا)، والمستقبل (9 مقاعد)، وغير المنتمين للكتل (29 نائبا).