نابلس - النجاح - أبدى عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني أن الخرطوم لن تسمح بأن تتعرض القاهرة لأي ضرر في ملف سد النهضة، مؤكدا حرص بلاده على مصالح مصر .

وأشار حمدوك، إلى تطابق مواقف البلدين بشأن سد النهضة، مضيفا أن السودان سيكون أول المتأثرين من أي تأثير لسد النهضة، لكونه "دولة في المنتصف" بين إثيوبيا ومصر، وذلك في حوار أجراه معه رئيس تحرير جريدة "الأهرام" المصرية في الخرطوم

 يذكر أن رئيس الوزراء السوداني، أكد أن مصالح بلاده تتفق مع رؤية مصر للسد، لافتا إلى أهمية توصل الدول الثلاث المنخرطة في الملف إلى تفاهم استراتيجي ومن ثم إلى اتفاق.

وتابع حمدوك قائلا إنه لا يعارض موقف إثيوبيا التي ترى في تشغيل السد مسألة سيادية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية التوصل إلى إدارة مشتركة للسد، عبر التفاهم وتبادل المعلومات بين البلدان الثلاثة بما لا يضر بأي منها.