النجاح - استمرت الاشتباكات وسط العاصمة اللبنانية، بيروت في الوقت الذي طاردت فيه قوات الأمن محتجين قرب مبنى البرلمان اللبناني مساء امس الاحد، ما ادى  إلى سقوط عشرات الجرحى.

وعاد المئات للتظاهر في بيروت رغم حملة قوات الأمن العنيفة على احتجاج في الليلة السابقة عندما أدت الاشتباكات إلى إصابة العشرات أيضا.

ومثلت تلك أعنف اضطرابات في بيروت خلال موجة تاريخية من الاحتجاجات التي اجتاحت لبنان منذ 17 أكتوبر تشرين الأول، ما دفع سعد الحريري للاستقالة من رئاسة الحكومة.