وكالات - النجاح - اتهمت ​قوات سوريا الديمقراطية​ ​الجيش التركي​ بعدم الالتزام بوقف إطلاق النار.

مطالبة "واشنطن بالضغط لفتح ممر إنساني لإجلاء الجرحى من رأس العين".

داعية إلى "إرسال مراقبين دوليين بهدف الحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار في شمال سوريا".

وبعد ساعات على إعلان واشنطن اتفاق وقف إطلاق النار، أفاد مراقبون بمقتل 14 مدنياً في قصف جوي ومدفعي للقوات التركية والفصائل السورية الموالية لها في قرية شرق بلدة رأس العين الحدودية، فضلاً عن تسعة عناصر من قوات سوريا الديموقراطية.

وكان مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قد وصل إلى تركيا اليوم الخميس (17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) في مهمة لإقناع أنقرة بوقف هجومها على شمال شرق سوريا. واجتمع على الفور مع الرئيس رجب طيب أردوغان. بيد أن الرئيس التركي كان قد توعد يوم أمس بمواصلة العملية العسكرية بغض النظر عن أي شيء.