وكالات - النجاح - هاجم ناشطون من حزب سبعة المعارض اللبناني مجلس النواب وقاموا بالدخول إلى القاعة للمطالبة بإقرار قوانين لإعادة الأموال المنهوبة.

وقرأت إحدى الناشطات بيان سريع تؤكد فيه أن الدستور اللبناني انتهك مرارا في هذه القاعة قبل أن يقوم عناصر أمن المجلس بتوقيفها. 

وبناء على تعليمات رئيس مجلس النواب تم إنذار المجموعة وإطلاق سراحهم فيما بعد.

وقال بيان صادر عن قيادة شرطة مجلس النواب إنه "سبق لطلاب وإعلاميين متمرنين أن تقدموا من الأمانة العامة لمجلس النواب للحصول على إذن لزيارة المجلس للاطلاع على مجريات العمل الإداري في المجلس، وجريا على العادة تم إعطاء الموافقة المسبقة بالدخول".

وتابع "وفوجئ عناصر شرطة مجلس النواب المكلفين بحفظ الأمن داخل المجلس بقيام بعض الأفراد المندسين بين المجموعة الحائزة على الترخيص قيامهم بأعمال شغب وإطلاق هتافات داخل القاعة العامة حيث تم توقيفهم وإخراجهم من القاعة من قبل عناصر الشرطة".

وأضاف البيان "وفور إبلاغ الأمر لدولة رئيس مجلس النواب نبيه برّي بملابسات الحادث أعطى تعليماته لقيادة الشرطة الاكتفاء بالتنبيه وإطلاق سراحهم".