النجاح - قال القائد العام للحرس الثوري في إيران، اللواء حسين سلامي في كلمة ألقاها بمدينة أراك، اليوم الخميس: "إن تعاظم قوة بلدي سلب الجرأة من الأعداء والمناوئين الذين أصبحوا عاجزين عن إطلاق طلقة فارغة واحدة باتجاهها".

وأضاف: "إن الأعداء كثفوا محاولاتهم وأعدوا المزيد من المخططات منذ أن تسلم سماحة القائد راية قيادة الثورة الإسلامية".

وبين أن بلاده مستهدفة بسبب ما تنعم به من ازدهار في الثقافة والاقتصاد والأمن والعلوم والمعرفة والصناعة، لافتا إلى اغتيال العديد من أركان النظام الإسلامي جراء المؤامرات البغيضة التي دبرها الأعداء ضد إيران، مشدداً على أن أولئك الذين أرادوا من إيران التراجع، أدركوا أن شبابنا متواجدون في الساحات على الدوام، لإحباط مخطط الأعداء.

وأكد أن الأعداء الذين حاولوا القضاء على إيران، باتوا يبعثون الرسائل ويستجدون التفاوض مع طهران.