وكالات - النجاح - أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية في سماء دمشق قبل منتصف ليل السبت الأحد.

وأشارت الوكالة نقلاً عن مصادر أمنية سورية أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للأهداف المعادية في أجواء العاصمة دمشق، دون أن تحدد مصدرها.

وتعليقاً على العدوان الإسرائيلي قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو "بجهد كبير أحبطنا هجوماً ضد إسرائيل"، وأضاف "إيران لا تملك حصانة في أي مكان" على حد قوله.

وأضاف: "أعطيت التعليمات للتجهز لكل السيناريوهات؛ وسنستمر بالعمل ضد ايران وقواتها بقوة وبمسؤولية لأجل دولة الاحتلال".

من جهته، قال المتحدث باسم قوات الاحتلال: "جاءت الغارة ضد نشطاء (فيلق القدس الإيراني وجماعات مسلحة) حرصت في الأيام الاخيرة على تنفيذ "عملية إرهابية" ضد أهداف تابعة للاحتلال انطلاقًا من الأراضي السورية". على حد تعبيره.

وذكر ألون بن دافيد: "كانت تعتزم الخلية الإيرانية إرسال طائرات مسيرة قبل الخميس لشن هجمات ضد أهداف تابعة للاحتلال إلا أن هجمات الاحتلال الإسرائيلي عرقلت هذه الخطوة. ليس هناك تغيير في التعليمات لمستوطني الجولان"؛ وفق قوله.

وواصلت وحدات الجيش العربي السوري عمليات تمشيط المناطق المحررة بريف حماة الشمالي وفتح الطرقات وتأمينها ونزع الألغام والمفخخات من المزارع والتلال وعثرت على شبكات أنفاق وتحصينات تحت الأرض حفرتها التنظيمات الإرهابية للاحتماء من ضربات الجيش وتنفيذ اجرامها بحق المناطق الآمنة.

وعثرت وحدات من الجيش على كهوف وشبكات أنفاق معقدة حفرها الإرهابيون في الجبال بوادي العنز الاستراتيجي وبداخلها مقرات قيادة وعمليات يستخدمها قادة المجموعات الإرهابية وعثر بداخلها على أدوية ومساعدات ومعدات طبية غربية وكتيبات سعودية تكفيرية.