وكالات - النجاح - أعلن الاتحاد الأوروبي​ إرسال بعثة لمراقبة ​الانتخابات الرئاسية​ والتشريعية في تونس في 15 أيلول و6 تشرين الأول.

وأفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية، بأنّ "الاتحاد الأوروبي اتّخذ قراره تكريسًا لدعمه المتواصل للمسار الديمقراطي في تونس الذّي انطلق منذ سنة 2011، واستجابة لدعوة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات".

من جهته، لفت الاتحاد الأوروبي في بيان، إلى أنّ "فريقًا من 10 محلّلين سيصل إلى تونس في 23 آب الحالي، بانتظار التحاق فريق ثان به في 2 أيلول يتكوّن من 28 مراقبًا سيتوزّعون على مختلف أنحاء البلاد، من ثمّ سيجري تعزيزهم بـ28 مراقبًا لتأمين تغطية أيام الاقتراع".

وذكر أنّ "بعثته في تونس ستعمل في كنف التحاور والتنسيق مع مختلف بعثات مراقبة الانتخابات المحليّة والدوليّة"، مبيّنًا أنّ "مفوضة السياسة الخارجية ​فيديريكا موغيريني​، كلّفت عضو ​البرلمان الأوروبي​ فابيو ماسيمو كاستالدو برئاسة البعثة لمراقبة الانتخابات الرئاسية والتشريعية في البلاد".