وكالات - النجاح - قالت الشرطة الصومالية، الأربعاء، إن انتحاريا دخل مكتب عمدة مقديشو خلال اجتماع أمني، وفجر حزاما ناسفا كان حول خصره.

ولم يتضح بعد كيف تمكن الانتحاري من دخول مكتب عمدة المدينة أو من هم المسؤولين الذين كانوا يشاركون في الاجتماع الأمني.

وغالبا ما تستهدف حركة الشباب المتطرفة التابعة لتنظيم القاعدة المنشآت والمكاتب الحكومية وأهدافا أخرى مهمة في مقديشو، بتفجيرات.

وكانت القوات الصومالية قد تمكنت من طرد الجماعة التي تتمركز في الصومال من العاصمة مقديشو لكنها لا تزال تسيطر على أجزاء من جنوب ووسط البلاد الواقعة في القرن الأفريقي.