النجاح -  اخترقت سفينة تابعة لبحرية الاحتلال  الليلة الماضية، المياه الإقليمية اللبنانية.

وحسب المصادر الاعلامية اللبنانية فقد دخلت سفينة تابعة لقوات الاحتلال المياه الإقليمية اللبنانية لمسافة 100 متر على الأقل لمدة 4 دقائق مقابل منطقة رأس الناقورة.

ووفقا للتقرير اللبناني، أبلغت الحكومة اللبنانية قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة عن ذلك، فيما لم تعلق إسرائيل على الحادثة، فيما تابعت قوات الأمم المتحدة في لبنان الموضوع.

وتم رصد السفنية من قبل قوات اليونيفيل قبالة الحدود البرية في راس الناقورة بين إسرائيل ولبنان، وفقا للتقرير، الذي أضاف أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أبلغت السلطات اللبنانية بالخرق المزعوم.

وتأتي هذه الحادثة بعد شهر من تقارير تحدثت عن أن إسرائيل ولبنان حققتا تقدما حقيقيا تجاه فتح محادثات مباشرة حول ترسيم الحدود البحرية بين البلدين بشكل رسمي، حيث من المتوقع أن تجرى أول جولة من المحادثات في شهر تموز/يوليو الجاري.